الاثنين، 13 أغسطس، 2012

مازال البحث يجري عن رسالتي


كنت ولازلت ابحث عن شي..
كنت ابحث لربما عن قارب ..
لما وجدته ..اختفى..لا! بل افترق, بل ضاع, بل هزل
لا بل انه اضمحل, انه البحر..كنت آمل انه يأوي همسات آمالي
ولكنه ها هو يهددني بتركه اياي..
ربما هو يريد ان يمزح معي بعواطفه الهيجاء
كلا لااريد .. كنت امزح فقط..فكلمات البحر ترتطم بالحقائق
لتتلوا صلواتها على  اسيجة السواحل

****      *****

[[مهما تعددت تسميات واوجه النقود  بالنهايه تسمى عمله]]


يسألوني ما اذا كانت شخصيتي تخفي ظلالا تحت مسمّيين
شخصيتي تحمل اسماء كثيره
ولكن ستجد وجه واحد لتتعامل معه تحت هيئات وتسميات واساليب مختلفه


ليس لديهم مايخسروه فكلماتهم تنطلق بدون قيد ان شرط 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق