الاثنين، 6 أغسطس، 2012

فترة دوامي داخل الكليه (المرحله الاولى)


خلال فترة دوامي(  2010) في جامعتي قسم اللغه الانكليزيه من المرحلة الاولى وحتى الان المرحلة الاخيره 
اتكلم عن المراحل الثلاث التي مضت:
لم اكن احتاط بالكثير من الوقت لأكمل واجباتي ومحاظراتي اليوميه فقد كان لدي الكثير من العمل خارج 
الجامعه لاقوم به في اليوم الواحد, كانت لغتي جيده من بين بقية الزملاء, حتى انني شاركت في مقطوعه شعريه في المرحله الاولى, لم اكن كما اريد استغليت كل طاقاتي في سبيل ان اساير زملائي,
ولكنني لم اتمكن من حتى الوصول الى متوسط الدرجات التي يأخذوها زملائي  في موادنا الاكاديميه.
لم اذكر ان دخولي في اتحاد الطلبه اشغلني داخل الجامعه وحضوري الى محاظرات خارج الجامعه,
بات الامر شبه مستحيل ان التحق بمستوى زملائي..ارجع الى البيت فلا استفيق من تفكيري بين 
ماحدث في يومي وبين ما اريد ان اتخلص منه من افكار التصقت بي اثناء الاندماج مع الاخرين,
كنت احارب الافكار ولا اعلم من اين يأتي لي بها الدماغ البشري.
لم اذكر ان اطلاعي على العلم الحديث للتنمية البشريه يأخذ من وقتي الكثير فبدأت اقرأ كتب عديده اثناء
دوامي في الجامعه, اخذ مني وقت وهذا ما كان ينقصني من ادارة وقتي.
حاربت فكرة انني لا املك وقت كافٍ لمطالعة كتبي الاكاديميه, ولكنني وجدت الكثير من الوقت المفيد,
ولحظة جدولتي للوقت , أرى متسع من الوقت لأنهاء محاظراتي.ولكن ما ان رأيت انني داخل بيتي
ومع اخوانني وعائلتي وكثرة الكلام التافه الذي ينتشر في اجواء البيت وعدم الاهتمام بما يريده الاخر,
بت اصارع نفسي بدل الوقت, كنت اشبه اجوائي مثل السارق الذي يأتي ليسرق وقتي بدون علمي
مهما كثرت الفخوخ ومعلومية قدومه, 
وهكذا انهيت المرحله الاولى بصعوبة النجاح وبنسبة ضئيله عكس ماتوقعته تماماً...... 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق