الاثنين، 12 أكتوبر 2015

ذكرى الخطوبة


على نسائم الشوق كنت اتأمل تقلبااتي  .....................
.على ترانيم الدفئ كنت اتربص بشوق لحرق سعراتي ,
كبيوض اسماكٍ تُركت تواجه نفسها بين طعم وفتاتٍ......  
كبيضة تمساح نمت وترعرعت على نهرٍ  ضفافه قناتي
من صغرها افتقدت ذاك الدفئ عنوانه التلاقي
شوق مازال يضطرب الحياة ليعيدني لزنزانتي ,
 لولا ذلك الضوء الذي اخرجني من اعماقي,
.لاعلن اليوم بداية افقست بها احلى ذكرياتي
 , منذ ان خَرجت الى النور ولادتي

..لملمت بقايا عشي الصغير مغامراً لحياتي ... الى هذه اللحظه ...تواصلا مع  اشراقاتي   



احببتها  قبل تخرجي من الجامعة بسنة ونصف , لم تكن تلك الفتاة كبيره بالعمر لكنها ناضجة العقل , كانت لم تدخل الجامعه بعد .. 
في .اوكتوبر 2015 . عندما ذهبت لاطلب يدها اول مره , لم اتلقى ردا يذكر وبدأ الامر وكأنه محتوم عليه , فذكروا الاسباب وكانت غير مقنعه .. لم يأخذو برأيها بل اكتفوا بالرفض .لكننا  نعلم يوما ما سنلتقي ويربطنا شي اكثر من الحب نفسه..
وبمشيئة الله سبحانه , كررت بطلبي وكانت هذه المره بوادر خير من جانب الاهل وكأن شيء ما ارسل لهم برقية موافقه, 
في 12 اوكتوبر اكملنا  عقد الزواج القانوني , والشرعي , وانتظرنا كي ينتهي شهران على الخطوبه كي نفتح شهية الزواج بعد هذه الفتره .. 

ليست هناك تعليقات: